أخبار لبنان

هل سيكون للمرأة فرصة في خوض إنتخابات ٢٠٢٢ ؟..

شعيب زكريا/عكار

للمرة الأولى في تاريخ لبنان وعكار خاصة ، تم تشكيل لائحة انتخابية مؤلفة من مرشحات يغيب عنها أي تمثيل للذكور في انتخابات ٢٠١٨ .

وتألفت اللائحة حينها من خمس ناشطات في مجال العمل السياسي والاجتماعي والحقوقي الشمالي، حيث ضمت عن المقعدين السنيين مؤسسة حزب 10452 رولا المراد إلى جانب المحامية الاستاذة سعاد صلاح من منطقة أكروم و المرشحة غولاي الأسعد (٢٩ عاماً) ، التي تعتبر أصغر مرشحة للانتخابات النيابية.
وتضمنت اللائحة عن المقعد الأرثوذكسي المحامية نضال سكاف من عدبل، فيما تمثل الموارنة بماري خوري من بيت ملات مواليد 1979.
ولم تتكمل اللائحة حينها بسبب عدم وجود مرشحة عن المقعد الأرثوذكسي الثاني والمقعد العلوي.
ولم يكتب لأي منهن وقتها النجاح ، وكانت فرصة لإثبات أن للمرأة العكارية دور كبير وقدرة على المنافسة إن أتيح لهن المجال ، ولكن تبقى للأحزاب والتيارات السياسية الغلبة في الاستحقاق الانتخابي . ويشار الى ان لاحة نساء عكار” حصلت على : 498 صوتاً في انتخابات ٢٠١٨ .

سكاف

ولدى سؤالنا الاستاذة نضال سكاف عن إمكانية خوض انتخابات ٢٠٢٢ اجابت : الى الان( كلا) ولكن من الممكن اذا تغيرت الظروف والضرورة .

الاسعد
ومن جهتها غولاي الاسعد اكدت انه من الممكن ان تكرر التجربة إن كانت الظروف مناسبة لجهة الاسماء والتحالفات ، مؤكدة أنها لن تكون مع اي حزب كان ، بل مستقلة وفي لائحة غير منضوية تحت اي تحالف سياسي .
هل ستتكرر تجربتهن في الانتخابات القادمه ؟؟
هذا ما ستكشفه الايام .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: